ذات مساء في ليلة من ليالي الربيع، على ضفة واد خصيب تأملت مشهد الخضرة أمامي الذي يمتد لا يكاد ينقطع حتى أنك تشعر بأن مستوى الرؤية لديك يعلو شيئا فشيئا…

0 Comments

End of content

No more pages to load